تظاهر يوم فاتح ماي بمنطقة تافراوت جنوب المغرب مئات السكان في اطار احتجاجاتهم المتواصلة ضد سياسة نزع مساحات شاسعة من اراضيهم البورية التي يقوم بها المخزن المغربي بدريعة ما يسمى عملية تحديد الملك الغابوي. لكن في الحقيقية ما يمارسه المخزن اليوم بدعوى عملية تحديد الملك الغابوي هو في الحقيقة مجرد قناع لتجريد السكان الامازيغ من اراضيهم البورية وذلك في اطار سياسة التفقير والتضييق المخزنية الممنهجة اصلا ضد الامازيغ مند الاستقلال حتى اليوم . يذكر ان السلطات المخزنية ممثلة في ما يسمى بمندوبية المياه والغابات بدأت عملية مصادرة اراضى السكان الامازيغ تدريجيا قبل سنوات انطلاقا من منطقة سيدي افني و ايت باها و خاصة اراضى قبائل ايت صواب و تنالت بدريعة تحديد الملك الغابوي .. لكن العملية لاقت اعتراض واحتجاجات السكان لتصل اليوم دروتها بمنطقة تافراوت ، وهي سياسة استبدادية تعسفية لا وطنية تتم بقوانين استعمارية تركها الاستعمار الفرنسي ولازال يطبقها المخزن المغربي ضد الامازيغن لكن لا احد من ابناء المنطققة يقبل بمصادرة ارضه باي دريعة كانت . المصدر: موقع البوابة الامازيغية
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: