إن الملاحظ لما تعرفه الخميسات هذه الأيام من تحركات غير.مسبوقة على كل الأصعدة و خصوصا تلك المتعلقة بمظهر المدينة تأكد بأننا بالفعل على أبواب زيارة ملكية لمدينة المغضوب عليهم...
لكن ما يحز في النفس هو الكم هذه الإصلاخات التي أصبح المواطن يرها كلما أراد الملك زيارة آحد المدن... أشجار جاهزة لزرع،تبليط للأسوار التي اصبحت رائحتها تزكم الانفاس بسب البول و الغائط،وقس على ذلك المنازل... نريد طرح تساؤل بسيط هل نحن في الخميسات نحتاج لسجن و مستشفى ،والتي تحيل في مضمونها الى الاسوء...اليس من الجميل تدشين ملاعب للقرب و دور شباب و مراكز للتأهيل المهني و مصانع و مركز للطاقة المتجددة يكون على شاكلة نور و ما جاورها....
تنبقى نشوف تاتنعيا و تنقول المزوق من برا اش خبار لخنز لفيك من لداخل... نحن في لخميسات لا نحتاج لسجن لاننا اصلا نعيش في سجن كبير يغنينا عن السجن الصغير..نحن نحتاج لمشاريع تنهض بولاد لبلاد ليكونو همة وشان..

بقلم طه
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: