نظم المنتدى النسائي للتنمية والتضامن  بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة  بمدينة الخميسات ، دورة تدريبية حول موضوع : " فن إدارة الوقت " صباح يوم الاحد 24 أبريل 2016 بمقر الجمعية من تأطير وتقديم مدرب التنمية الذاتية احماد السعيدي .
في البداية رحبت السيدة فوزية بوكريان رئيسة الجمعية  بالمشاركين والحضور وتقدمت بالشكر للمدرب الذي لبى الدعوة بصدر رحب  ومساهمته في هذا النشاط التدريبي الذي يعد الاول من نوعه في مدينة الخميسات ، بعده قامت بتقديمه وتعريف شخصه للمشاركين المستفيدين  ، وهو السيد احماد السعيدي مسير شركة بالقنيطرة من مواليد الراشيدية ، مدرب ومنسق وطني للدورات التكوينية والتدريبية في التنمية الذاتية ، ورئيس الرابطة المغربية للتدريب والتنمية المستدامة .
الوقت هو الشي الوحيد الذي لا يمكن إيقافه أو التحكم به، وهذا قانون كوني جعله الله ثابتا، فكل ثانية تمر يذهب معها جزء من عمرك ولن يعود أبدا، فالانسان هو عدد من الثواني، وسوف تنقضي اخر ثانية من حياتك فجأة ، من خلال هذا التعريف للوقت قدم المدرب عدة محاور حول إدارة الوقت كقضية ذاتية، إذ حاول ايصال مفاهيم مبسطة وأمثلة متنوعة للمشاركين لاستغلال هذه الثواني وتسخيرها في الاعمال التي قد ينتفع بها الانسان المسلم في الدنيا والاخرة ، مذكرا بأن الغرب يتفوق علينا باحترامه للوقت ولدقته في المواعيد ولاستغلاله كل لحضة في الابداع والاختراع والتطوير، ولذلك فإن موضوع إدارة الوقت مهم جدا بالنسبة لنا نحن المسلمون لتطوير أمتنا والنهوض بها نحو الافضل، ولا ننتظر الاخرين حتى يخترعوا ويبدعون ونأخد نتاجهم جاهزا دون تعب أو جهد ، وأكد مجددا بأننا أولى من الغرب باستثمار وقتنا والاستفادة من خبراتهم ونتائج دراساتهم، ولكن دائما نأخد ما يتوافق مع كتاب ربنا لأننا نتخذ من الدنيا طريقا إلى الاخرة فنكون قد ربحنا الدنيا والاخرة بإذن الله تعالى.
هذا التأطير الاول من نوعه توخت من خلاله رئيسة الجمعية ، تمكين المستفيدين والمستفيدات من الادوات والمهارات وتقنيات فن إدارة الوقت التي تسهل لهم أداء مهامهم في أحسن الظروف ،و لما لها من دراسة وتجربة خاصة وشواهد حول التنمية الذاتية ، توعدت في نهاية النشاط للمشاركين بالمزيد من اللقاءات والورشات  المماثلة في قادم الايام .






Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: