كارثة انسانية تعرضت لها جماعة والماس وإقليم الخميسات بعدما انقلبت سيارة من نوع بيكوب محملة بخادمات المياومين بضيعة اربور الفلاحية لتصدير الفواكه ( السقاط) ، على مستوى الطريق العمومية الرابطة بين جماعتي تيداسي ووالماس في منحدر طويل ، بفعل تهور الساءئق وعدم انتباه للطريق المنعرجة عندما حاول تجاوز( في خط مسموح له) شاحنة من النوع الكبير فقد السيطرة على السيارة عند منعرج طرقي لتنطلق بقوة في منحدر طويل لتنقلب اكثر من مرة قبل ان تستقر في الخلاء .

الحادث الذي وقع مساء يوم الاربعاء 20 أبريل ، ضحاياه ينتمون جميعا لدائرة والماس راح ضحيته ثلاث افراد  على الفور واصابة العديد من العاملات بجروح متفاوتة الخطورة ، نقلوا على وجه السرعة الى المركز الاستشفائي الاقليمي بالخميسات بعد عجز المستشفى المحلي بوالماس عن استيعاب حجم الكارثة .

وذكر شهود عيان أن مستشفى الجماعة فوجئ بحجم المصابين ، حيث يفتقر لادنى مستلزمات التطبيب الاستعجالي لانقاذ الضحايا وهو ما ترتب عنه احتجاج الساكنة واسر الضحايا على غياب الخدمات  الاساسية إذ عمد بعظهم الى تكسير واجهات ومحيط المستشفى .
وحسب بعض المصادر فان بعض الراكبين لقوا حتفهم بعد الحادث مباشرة وكانت الجثث مرمية ولم تصل لا سيارة اسعاف ولا دورية الدرك الملكي في الوقت المناسب ، وتم نقل الجرحى عبر دراجات ثلاثيات العجلات وسيارات خاصة الى المستشفى المحلي .
وفور علم السلطات المحلية الاقليمية بالخبر، جندت كل وسائلها لضحايا الحادث الوافدين على المركز الاستشفائي الاقليمي ، في توفير قاعات وطواقم طبية للمصابين وسيارات اسعاف اضافية كانت في انتظارهم ، بحيث عاش المركز حالة استنفار قصوى في استقبال ضحايا فاجعة والماس ، وذكر موفد ألف خمسة من عين المكان أن المركز الاستشفائي عرف حالة وفاة واحدة و نقل 15 حالة حرجة الى مستشفى ابن سينا بالرباط  فيما احتضن المركز باقي الحالات الغير الخطيرة.

يذكر ان عامل الخميسات السيد منصور قرطاح حضر لمعاينة وتفقد ضحايا حادث والماس رفقة الكاتب العام ورئيس المجلس الاقليمي ومنذوب الصحة كما عرف حضور مجموعة الشخصيات المدنية والمنتخبة  وفاعلين جمعويين والصحافة المحلية وعرف أيضا تضامن ساكنة الخميسات مع ضحايا هذه الفاجعة من خارج اسوار المركز الاستشفائي الاقليمي.
متابعة ألف5مسة






Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: