توصلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برسالة تعزية من رئيس الفيفا جيوفاني إنفانتينو بخصوص أحداث العنف التي شهدها مركب محمد الخامس، يوم السبت الماضي عقب مباراة نادي الرجاء بفريق شباب الريف الحسيمي، والتي خلفت وفاة مشجعين و جرح 54 شخصا.
وعبر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم عن حزنه العميق بسب الأحداث المؤلمة التي عرفها مركب محمد الخامس، والتي خلفت العديد من الضحايا الأبرياء والجرحى، بسبب الصراع على زعامة المدرجات.
واعتبر إنفانتينو العنف الذي حصل بين أنصار الرجاء مثل “العنصرية” التي لا مكان لها في عالم كرة القدم وغير مقبولة بالمرة. داعيا إلى الحد من خطورة العنف في الملاعب، وبذل كل الجهود الممكنة من أجل القضاء عليه في عالم كرة القدم  وداخل المجتمعات.
وقدم إنفانتينو تعازيه الحارة لأسر الضحايا الذين قتلوا في الأحداث المؤلمة، متمنيا للمصابين بالشفاء العاجل. حيث طلب من رئيس الجامعة فوزي لقجع نقل مواساته إلى أسر الضحايا الأبرياء الذين راحوا ضحية الشغب والعنف في مركب محمد الخامس.
وشدد رئيس الفيفا على أهمية مكافحة العنف والشغب في الملاعب الدولية، داعيا الجماهير للتحلي بقيم الروح الرياضية والمنافسة الشريفة.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: