أعلنت وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، أنه سيتم إضافة ستين دقيقة إلى التوقيت الرسمي للمملكة، عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 27 مارس 2016.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ حول تغيير الساعة القانونية للمملكة، أن هذا التغيير يأتي طبقا للمرسوم رقم 781 – 13 – 2 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 (28 شتنبر 2013) بتغيير المرسوم رقم 126 – 12 – 2 الصادر في 26 من جمادى الأولى 1433 (18 أبريل 2012) بتغيير الساعة القانونية.
و تجددت الأصوات الرافضة لهذه الزيادة، حيث طالب عدد من النشطاء الحكومة بالتأسي بنماذج كثيرة في العالم، “تخلت بشكل نهائي عن العمل بالتوقيت الصيفي”.
وعبر عدد من النشطاء عن استائهم من الزيادة المرتقبة نهاية هذا الشهر في التوقيت الرسمي، حيث استدلوا بعدة أمثلة لبلدان تراجعت عن التوقيت الصيفي بعد أن جربته، بسبب “رجحان كفة سلبياته الكثيرة على حياة الفرد والمجتمع، عن كفة إيجابياته”، من بينها الصين سنة 1992، والأرجنتين وتونس في 2009، وروسيا في 2011، وأرمينيا في 2012، وأوكرانيا في 2011.
وفي سياق متصل، طالبت صفحة “حركة ضد تغيير الساعة القانونية” إلى التصعيد من إجل إلغاء الزيادة، من خلال الدعوة الى وقفة احتجاجيّة في الايام القادمة أمام البرلمان، مبرزة أنه ليس هناك دراسة علميّة واحدة تقول بإنّ تغيير التوقيت مفيد لصحّة الإنسان بل أنّ كل سنة تظهر دراسات تؤكد ضرر تغيير التوقيت لأنّه سيغيّر إيقاع النوم مما يسبب خلل في الساعة البيولوجية ويسبّب مشاكل صحية مختلفة قد تسبب بدورها حوادث سير مميتة.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: