تمكن زوال يوم السبت 6 فبراير فريق الاتحاد الزموري من تحقيق انتصار مهما على حساب فريق أولمبيك مراكش بهدف لصفر على أرضية ملعب 18 نونبر برسم الدورة 17 من دوري اتصالات المغرب 2 لاندية القسم الثاني.
منذ بداية صافرة الحكم الرداد حاول الفريق الزموري التحكم في زمام المباراة ولعب على الكرات العرضية الجانبية في اتجاه اللاعب السريع يوسف النقاز التي خلقت أكثر من مرة بتمريراته نحو الشباك محاولات عدة كانت ابرزها رأسية وليام الطوكي أمام المرمى ومحاولة الحداوي بقدفة غير مركزة وأفضلها محاولة النقاز بتمريرة جانبية مركزة مباشرة نحو الشباك كادت أن تصيب هدف السبق مع نهاية الجولة الاولى لولا براعة الحارس المراكشي في اخراج الكرة إلى الزاوية ، في المقابل حاول المراكشيون الدفاع بكل قوة على نظافة شباكهم وملئ وسط الميدان مع الاعتماد على المرتدات الهجومية الخاطفة الخجولة أحيانا .
و بتعليمات جديدة للاطارين المحليين للاعبين خلال الاستراحة مع بداية الجولة الثانية وخاصة عند دخول اللاعب فهيم مكان الزوهري الغائب تحكمت العناصر الزمورية بمجريات المباراة في احتكار الكرة وسط الميدان وخلق متاعب كبيرة في دفاع الخصم إلا أنها كانت تفتقد للفعالية والتركيز وإلى متمم للعمليات لتسجيل الاهداف ، مع رجوع كلي لفريق أولمبيك مراكش  للوراء لتحصين الدفاع وخلقه لبعض المحاولات المباغثة الفاشلة .
وبينما كانت الجماهير القليلة التي تابعت هذا اللقاء تنتظر صافرة  نهاية الحكم بالتعادل تمكن اللاعب وليام طوكي من اصطياد ضربة جزاء في حدود الدقيقة 88 قام بتنفيذها اللاعب الحداوي بنجاح معلنا بذلك حكم اللقاء عن هدف السبق والامان لفريق الاتحاد الزموري وإعلانه عن نهاية المقابلة بفوز الاتحاد الزموري بهدف للاشيء .
فوز أنعش جماهير الاتحاد وطاقم الفريق الزموري بعد سلسلة من النتائج السلبية سيفيده لامحال في رفع معنويات الفريق لتحقيق نتائج إيجابية في مستقبل الدورات خاصة بعدما أهله إلى الارتقاء إلى الصف 13 برصيد 20 نقطة  فيما إستقر أولمبيك مراكش في المرتبة الثالثة برصيد 24 نقطة .

تغطية رشيد كوجاني 
الصور بعدسة رشيد أبو هبة 






Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: