Fin de la conversation
بعد نشرنا لمقال أمس يتضمن تغييرات الجدول الزمني الذي اقترحته لجنة اصلاح وإعادة النظر في الزمن المدرسي الجديد وتفاصيل هذه التغييرات في الزيادة في عدد أيام الدراسة والتقليص في ساعات التعلّم في اليوم الواحد.
نفت وزارة التربية الوطنية في بيان لها مساء اليوم كل ما تداولته المواقع الاعلامية حول هذه التغييرات :
بعد تداول العديد من التلاميذ والأساتذة والمهتمين بالشأن التربوي في المغرب، جدولا يوزع الزمن المدرسي في المؤسسات التعليمية بالبلاد خلال الموسم الدراسي المقبل ، ويتضمن مجموعة من التغييرات، التي يروج بأن لجنة إصلاح الزمن المدرسي هي من اقترحتها.
وتفيد هذه التغييرات التي تناقلتها منابر إعلامية مغربية، وتداولتها أيدي التلاميذ ورجال التعليم، على أنه سيجري "الرفع من عدد أيام الدراسة، والتقليص في ساعات التعلم في اليوم الواحد"، وأن يكون افتتاح السنة الدراسية في بداية شهر شتنبر، ونهايتها في 30 من يونيو وتفاصيل أخرى حول عدد أيام العطل في السنة الدراسية الجديدة وعدد الساعات المخصصة لكل مادة في الاسبوع.   
هذه التغييرات التي تداولها البعض نفتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني جملة وتفصيلا، حيث أكدت أن ما تم ترويجه من أخبار في الآونة الأخيرة، بشأن حصول تغييرات في الزمن المدرسي في الموسم الدراسي المقبل، "مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة".
وأكدت الوزراة أنها توضح هذا الأمر وتجدد للرأي العام التعليمي والوطني ، التأكيد على أن مايصدر عنها من بلاغات رسمية وما ينشر على موقعها الرسمي هو الذي يعتمد عليه .  
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: