تفاجأت سيدة وهي مربية أغنام صباح يوم الثلاثاء عندما كانت تبحث عن بقايا الطعام في حاويات النفايات من العثورعلى جثة طفل رضيع حديث الولادة تخلت عنه والدته داخل كيس بلاستيكي ، بحي الفرح 2 المعروف لدى الساكنة بدوار الشيخ  طريق أيت عبو (بين الويدان) بمدينة الخميسات.
وفور اكتشاف هذه الجريمة الانسانية سارعت السيدة بعد تجمع أهالي المنطقة الذين عاينوا هذا المشهد واستنكروه بشدة ، إلى اخبار السلطات المحلية بالمقاطعة الثالثة التي حضرت في الحين إلى عين المكان وباشرت اتصالاتها للجهات المعنية قصد المعاينة والتحقيق في الحادث لكشف ملابسات القضية وتحديد مرتكبيها قبل التوجه بالجثة  إلى مستودع الاموات بالمركز الاستشفائي بالخميسات .
ساكنة الخميسات بدورها تستنكر هذا الحادث الذي يعتبر الثاني من نوعه في أقل من شهر وبطريقة مماثلة لسابقتها ، إذ عبر نشطاء المدينة عبر الفضاء الازرق عن استنكارهم الشديد لهذه الجرائم  وعن التزايد المستمر لجرائم كثيرة بالمدينة  مؤكدين أنها تقع بالدرجة الاولى نتيجة إهمال المشاريع الاقتصادية الحيوية للمسؤولين عن الشأن المحلي  مما يؤدي إلى تكاثر أوضاع الفقر ونمو البطالة والتفكير في الجرائم  وبالدرجة الثانية نتيجة غياب الضمير الانساني والاخلاقي لدى الاسر عامة في السنوات الاخيرة بسبب بعض التوجهات الحقوقية حول الحريات وخاصة العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج و التي لا تتلائم مع أعراف الاسر المغربية و مبادئهم الشرعية.









   

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: