انهزم  المنتخب الوطني المغربي المحلي، عصر اليوم، في مباراته الثانية في دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا للمحليين "الشان" 2016، أمام منتخب الكوت ديفوار ، بهدف لصفر ، الهدف الذي جاء في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عن طريق ضربة جزاء تسبب فيها اللاعب عبد الرحيم الشاكير، وسجلها اللاعب الإيفواري "زاكري"
وقد دخل  الناخب الوطني، محمد فاخر  بتشكيلة مغايرة عن تلك التي خاضت المباراة الأولى أمام منتخب الغابون 
 وقد اعتمد المدرب هذه المرة على عصام الراقي وأحمد جحوح لاعبي الرجاء البيضاوي، ومراد باتنة لاعب الفتح الرياضي.
في الجولة الأولى شهدت  تضييع مجموعة من المحاولات السانحة للتسجيل، خلال الربع ساعة الأخيرة، بواسطة كل من اللاعبين مراد باتنة وعبد الصمد المباركي،
خلال  الجولة الثانية خلق ضعف اللياقة البدنية، مشكلا لدى لاعبي المحلي خلال إذ ظهروا بمستوى كارثي ،ورغم مجموعات من التغييرات التي أقدم الطاقم التقني، بإدخاله لكل من عبد الغني معاوي، ومحمد أوناجم، وعبد الله الحافيظي، مكان ابراهيم النقاش، عبد الصمد المباركي، وعبد العظيم خضروف، إلا أنه لم يتمكن من العودة في النتيجة . ولم يستغل باتنة كرة بالرأس في حدود الدقيقة 85 بعد كرة جاحوح العرضية والتي ضاعت كما ضاعت قبلها فرص أخرى كثيرة للمنتخب المغربي.
و بهذه الخسارة  تجمد رصيد المنتخب المغربي عند حدود النقطة الواحدة متذيلا مجموعة يتصدرها منتخب رواندا المؤهل سلفا ب 6 نقاط ومنتخب إيفواري اقترب منه ب 3 نقاط وسيكون المحلي المغربي بحاجة لمعجزة لضمان التأهل بالفوز على رواندا وانتظار تعادل الفيلة أو خسارته من الغابون وبحصة صغيرة ليدخل مجددا لعبة الحسابات المعقدة التي تكررت في كل مشاركات المنتخبات المغربية.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: