شهدت دار المواطن بالخميسات زوال يومه الأحد 24 يناير 2016 نشاطا فنيا من تنظيم جـمـعـيـة الـأصـالـة الأمـازيـغـيـة و بشراكة مع جمعية إستما للتنمية الشاملة احتفالا بحلول السنة الأمازيغية الجديدة و التي تصادف هذه السنة 2966 سنة على بداية احتفال سكان شمال إفريقيا بهذه الذكرى التي تدل على أن التقويم الأمازيغي يعتبر من بين أقدم التقويمات التي استعملتها الإنسانية على مر العصور.

وقد شهد الحفل برنامج و فقرات متنوعة افتتحها رئيس جمعية الأصالة الأمازيغية بإلقاء كلمة ترحيبية للفاعلين و الفاعلات و المساهمين في إنجاح النشاط و من بينهم السلطات المحلية و رجال الأمن الوطني و مندوبة التعاول الوطني و مديرة دار المواطن. و تناول الكلمة أمين مال جمعية الأصالة الأمازيغية السيد الحسين أكيمروا و التي أوضح من خلالها أن الغاية وراء اختيار اللجنة المنظمة لحفل هذه السنة و هي النسخة الأولى، شعار يحمل أكثر من دلالة ألا و هو امتداد الأعراف الأمازيغية في المجتمع المغربي، بناءا على أن الأعراف الأمازيغية جزء أصيل من الهوية المغربية وأن العُرفَ لا يمكن أن يُمحى من الثقافة الأمازيغية، باعتباره تراثا حضاريا غنيا يحفل بالكثير من الضوابط والمحددات التي تضع الإطار السليم لحياة الأمازيغ على مستويات مختلفة .
وتقدمت أيضا رئيسة جمعية إستما للتنمية الشاملة بكلمة قدمتها باللهجة الأمازيغية تمحورت حول النهوض بالثقافة الامازيغية مع الحفاض على تقاليدها وأعرافها الموروثة كما رحبت من خلالها لكل الحضورالوازن والضيوف في هذا النشاط الامازيغي المتنوع.
و قد أنار خشبة الحفل حضور كل من الكاتب المعروف محليا و وطنيا الإعلامي و الأستاذ السيد محمد بايشيت إلى جانب الإعلامي المتألق السيد جمال أوجدو اللذان ألقيا كلمة بالمناسبة نالت إعجاب الحاضرين و أثنيا على أن احتفال الأمازيغ بالسنة الأمازيغية تعبير عن تشبثهم بالأرض وخيراتها.
كما تخلل هذا الحفل تقديم فقرات موسيقية متنوعة من الثقافة الأمازيغية مثل الأحيدوس وفرقة أحواش، بالإضافة إلى وصلات فكاهية صفق لها الجمهور الغفير الذي تابع فقرات البرنامج بكل شغف، و اختتم الحفل بتقديم وتناول وجبة "تاكلا "(العصيدة)الخاصة بهذه المناسبة لدى أمازيغ المغرب على إيقاعات موسيقية للفنان عبدو الشريف والمجموعة .







Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: