توصلت تنسيقية الباعة الجائلين صنف الخضارة وأصحاب الفواكه بأرض بوبية أمام سوق السمك بمكالمة هاتفية مساء الخميس تفيد بأن سلطات الخميسات تعتزم بداية من الساعات الاولى من صباح يوم الجمعة بإخلاء الساحة المخصصة بتجارتهم بالقوة والعنف مع تصدير سلعهم للجمعية الخيرية بالمدينة.

خبر المكالمة المجهولة جاء كالصاعقة على أذان الباعة إذ سارعت التنسيقية إلى إخبار جميع الباعة للحضور إلى عين المكان لحماية سلعهم من التلف ومنع السلطات المختصة من الهدم وتخريب ممتلكاتهم وعيش قوتهم اليومي ، على الفور حضر أغلب الباعة القاطنين بالمدينة و انقسموا إلى مجموعتين كل واحدة منها اختصت بالمراقبة أمام بوابة السياج المخصص لهم تجنبا لأي مباغثة أوهجوم من طرف السلطات وإلى حين شروق شمس يوم الجمعة.

هذا وقد استنتج احد المتحدثين من الباعة بأن صاحب هذه المكالمة قد اعتمد في رسالته من خلال توفره على معلومات خاصة باجتماع استثنائي الليلة للسلطات المحلية حول تنظيم مراسيم إنطلاق مسيرة نحو مقبرة سيدي غريب لاداء صلاة الاستسقاء على الساعة العاشرة صباحا و قد تكون المكالمة لا أساس لها من الصحة .

رغم ذلك استمر الباعة المتطوعون في المراقبة لحماية ممتلكاتهم في ليلة استثنائية وبيضاء رافضين قرارالترحيل واستخدام القوة والعنف الصادر من قبل رئيس المجلس الجماعي في إحدى الاجتماعات السابقة بين الطرفين و مطالبين في نفس الوقت بتوفير سوق نموذجي وسط المدينة للحفاض على استقرار دخلهم وضمان عيشهم كباقي الاسواق المغربية النموذجية.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: