استشهد فلسطينيان  وأصيب عدد آخر بجروح مساء اليوم الجمعة ، خلال المواجهات التي اندلعت بين مئات الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة.

استخدم جيش الاحتلال في هذه المواجهات قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي والمطاطي لقمع المتظاهرين الذين يردون برشق الحجارة والزجاجات الحارقة، مما أصيب  على إثرها عدد كبير من الشبان الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة قنابل الغاز المدمع.واستشهاد فلسطنيان "محمد مجدي قيطة" (26 عاما) و"محمد عادل محمد أبو زايدة" (18 عاما) خلال هذه المواجهات ، على الحدود الشرقية لمخيم البريج للاجئين الفلسطينيين، وسط القطاع.
 وتعود أسباب هذه النزاعات بسبب إصرار مستوطنين إسرائيليين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات " المسجد الأقصى "
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: