هدد زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي بمهاجمة إسرائيل، وأضاف أن فلسطين ستكون "مقبرة 
اليهود"، وأقر بخسارة تنظيمه لعدة مناطق، متوعدا كلا من أميركا وروسيا بـ"دفع الثمن".
وفي تسجيل صوتي هو الأول له منذ سبعة أشهر، تحدث البغدادي للمرة الأولى في خطاباته عن تحرير فلسطين ومهاجمة إسرائيل، قائلا إننا "لم ننس فلسطين يوما، وقريبا بإذن الله تسمعون دبيب المجاهدين وتحاصركم طلائعهم، في يوم ترونه بعيدا ونراه قريبا".
وتابع مخاطبا "اليهود" بأن التنظيم يقترب "يوما بعد يوم من فلسطين، وإن حسابكم عسير، لن تهنأوا بفلسطين، ولن تكون داركم وأرضكم، وستكون فلسطين مقبرة لكم، وما جمعكم الله فيها إلا ليقتلكم المسلمون".
وفي إقرار غير مباشر بتراجع التنظيم وزيادة خسائره، قال زعيم تنظيم الدولة إن "أصابنا القتل وكثرت الجراح وعصفت بنا النوائب وعظمت المصائب، فإن الابتلاء قدر محتوم"، داعيا أنصاره إلى القتال دون انتظار تحقيق نصر محتوم.
وتابع أنه "كلما اشتدت بها المحن، كلما لفظت الأدعياء والمنافقين وازداد صفها نقاء وصلابة وثباتا"، وأشار إلى أن "لا زالت دولتكم الإسلامية بخير".
وتوعد "كل من يشارك بالحرب على الدولة الإسلامية من أميركا وأوروبا وروسيا واليهود ليدفعن الثمن غاليا ويندمن على كل ما يفعلون".
وأضاف أن "المعركة لم تعد حربا صليبية، وإنما هي معركة واحدة. معركة الكفار جميعا ضد المسلمين جميعا".
وخلص إلى أن "أمم الكفر واليهود لا يجرؤون على المجيء برا لمواجهة ثلة من المجاهدين، لأنهم تأدبوا فيأفغانستان والعراق، لأنهم يعلمون يقينا ما ينتظرهم، يعلمون أنها الحرب الأخيرة وبعدها نغزوهم ولا يغزونا".
كما هاجم البغدادي التحالف الإسلامي الذي أعلنت السعودية عن تشكيله.
المصدر : الجزيرة


Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: