"مايحس بالهم غير ولاد الفرقة ومايهزليك لهبال غير لعابا ولاد البلاد وما يعتقك من الاندحار غير لعابا الشداد " هذا ماينطبق أولا على الاطارين المجتهدين في تكوين و تجهيز فريق او تشكيلته للاستقرار بامان في هذا الموسم القوي بامتياز ولما لا في استقرار النتائج الايجابية المتتالية في الشطر الثاني للعودة الى فرق الصفوة.( كولشي ممكن فكورة وفهاد القسم ) . ولكن رغم هذا وذاك لايمكن ان تتحقق الانجازات إلا بتحرك ودعم المكتب المسير للفريق وعلى الدوام وفي كل لقاء وعلى جميع المستويات لا معنويا ولا ماديا وبالخصوص في جلب لاعبين متمرسين لهم القدرة في إعادة نادي اتحاد الزموري للتوهج وتحسين نتائجه ومرتبته ولاعادة تخويف نعم للفرق عامة بعدما اصبحنا لقمة سائغة لديهم في الشطر الاول من البطولة . كفى من الوعود ...كفى من التشويش...كفى من الاختلافات...الكرة اليوم اصبحت بيد المكتب المسير ( يا إما ربحة ويا إما طيحة )... والرئيس هو المسؤول الاول بعد تشكيل المكتب الجديد فان لم توافقوا بينكم فتحمل المسؤولية وحيدا وأعد لنا الامانة لاصحابها وهي عودة الفريق لمكانته المشهود عليها .
 الصورة بعدسة المصور محمد بنغالم
 متابعة ك.رشيد
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: