قدم سكان جماعة المعازيز عريضة استنكارية يشتكون من خلالها عن الغياب المتكرر لممثل السلطة المحلية السيد قائد قيادة
 المعازيز التابعة لمدينة الخميسات، حيث وقع على هذه الشكوى أزيد من 24 شخص من سكان الجماعة، يطالبون من خلالها الالتزام بالمسؤولية من طرف السلطة المحلية التابعة لقيادة الجماعة، وتوفير الخدمة الضرورية لفائدة سكان المعازيز. خصوصا الخدمة الإدارية التي يجب أن يلتزم بها قائد الجماعة المتمثلة في تسهيل المساطر الإدارية والإمضاء على الوثائق الضرورية التي يحتاجها المواطنين. وأفاد مصدر قريب من سكان جماعة المعازيز التابعة لمدينة الخميسات، أن قائد الجماعة يغيب عن منصبه لأزيد من ستة أشهر منذ تعيينه، بدون تبرير غيابه من طرف الجهات المسؤولة بالجماعة. مما أدى بسكان المنطقة بالشعور بغياب المسؤولية الإدارية في توفير حاجياتهم اليومية كما قاموا بعدة احتجاجات يطالبون من خلالها حلا لهذا الغياب الذي لا يعبرعن قيم المواطنة. فحسب العريضة الاستنكارية التي قدمها سكان الجماعة لسلطات المحلية التابعة لمدينة الخميسات، فالقائد الحالي لم يرقى إلى تطلعات السكان وآمالهم في تسهيل المساطر الإدارية وإعمال سياسة القرب في تدبير الشأن المحلي، والحالة هي قد بات من الصعب على المواطنين استخراج الوثائق الإدارية أو أخد استشارة قانونية، بما يتماشى مع المهام التي يجب أن يقوم بها قائد الجماعة. كما يحمل جميع المواطنين القاطنين بجماعة المعازيز المسؤولية الكاملة للجهات المعنية، لتراخيها في البحث عن حقيقة الغياب الغير مبرر له لاسيما أن المنطق يقتضي الحضور اليومي للقائد أو خليفته على الأقل حتى لا تتعطل مصالح السكان الذين يتجاوزون 15000 نسمة. 
 يوسف الزهري – العلم
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment: